هواوي تنافس آبل عبر المشاعر الوطنية

    هواوي تنافس آبل عبر المشاعر الوطنية 

    لقد ساعدت المشاعر الوطنية الصينية والمشاعر المعادية شركة هواوي فالسيطرة علي سوق الهواتف الذكية في دولة الصين وذلك علي حساب الشركات الصينية المنافسة وذلك نتيجة المشاكل الامريكية لتعطيل حركة نمو مبيعات الشركة ولكن اثرت هذه الاحداث بالايجاب علي مبيعات الشركة في موطنها 

    وتتمتع جوالات شركة هواوي بوجود ضئيل فالولايات المتحدة لكن حصتها فالسوق الصيني تجاوت اكثر من 40% مع تجمهر الناس حول الشركة في مواجهة حظر امريكا والحرب التجارية علي الشركة الصينية وذلك وفقا لشركتي اباحث السوق canalys و شركة counterpint

    واثرت التعزيزات الوطنية علي اعمال شركة هواوي الي درجة انها حققت رقم قياسي فالربع الثالث وقالت شركة canalys ان هناك بعض التجار في الصين يروجون لهواتف شركة هواوي كخيار وطني لمناصرة الشركة ضد الحرب الامريكية

    وقامت هواوي بضخ ما يقرب الي  مليون هاتف ذكي الي الصين فالربع الثال وهو ما يمثل نموا بنسبة تصل 66% علي اساس سنوي مما جعلها تتجاوز الي حد بعيد شركة ابل ومنافيسيها المحليين فالصين مثل فيفو و اوبو و شاومي 

    وعلي مر السنين تتخد الحكومة الامريكية موقفا معاديا لشركة هواوي الصنية وذلك بسبب ادعاءات بان الحكومة الصنية قد تستخدم تكنولوجيا شركة هواوي سرا لاغراض التجسس ولهذا السبب فان المسؤولين الامريكان يطالبوا الدول في     جميع انحاء العالم بالابتعاد عن تقنية ال5G الخاصة بالشركة الصينية 

    وقد زادت الولايات المتحدة من حدة موقفها تجاة الشركة الصينية في شهر مايو منعن جميع الموردين الامريكين لتوريد اي جامات تصنيع للشرك الصنية وذلك تحت شعار المحافظة علي الامن القومي 

    ودفع ذلك القرار الي ان مستخدمين هواتف ابل في الصين قد تخلو عن هواتفهم التابعة للشركة الامريكية وقاموا بقتنائهم هواتف للشركة الصينية 

    وكما ذكرنا بان نسبة المبيعات للشركة الصينية قد نمت بنسبة 66% علي اساس سنوي وذلك وفقا لشركة canalys  بينما سجلت الشركات الاربعة الكبري انخفاض في عمليات الشحن خلال الفترة الزمنية في     هذة الفترة 

    وتعتبر شركة هواوي هي الشركة الرائدة في صناعة الهواتف الذكية مممنمنمنمنذ حوالي عامين بنسبة تتراوح ما بين  23الي36% وذلك وفقا لا بحاث شركة counterpint 

    وقد اوضحت شركة counterpint ان محاولات الولايات المتحدة في محاربة نمو الشركة ادي الي ان تكون اكثر عدوانية في سواقها المحلية 

    واشرات شركة canalys ايضا ان الحرب التجارية الامريكية الصينية مستمرة باعتبارها محركا اخر للوطنية الصينية حول الشركة المصنعة للهواتتتف ف الذكية 

    شكرا لكم نتمني ان يكون الموضوع قد نال اعجابكم لاتنسي مشراكتنا رايك فالتعليقات 
    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق